أعلنت فيس بوك إنه أثر ثغرة أمنية جديدة حدث اختراق أثر على حسابات ما يقرب من 50 مليون شخص على الشبكة الاجتماعية مما ادي الي قيام فيس بوك بإجبارهم على تسجيل الخروج من حساباتهم كإجراء احترازي. 

اختراق امني ادي لتسجيل الخروج لحسابات 50 مليون مستخدم للفيسبوكوقد نشأت هذه الثغرة عن ميزة "العرض ك" والتي تتيح للأشخاص مشاهدة شكل حساباتهم الشخصية بالنسبة لأشخاص آخرين فقد استغل المهاجمون رمزا مرتبطا بالميزة التي سمحت لهم بسرقة رموز الوصول للسيطرة على حسابات الأشخاص. 

تعد الرموز المميزة للوصول هي مجموعة من التعليمات البرمجية الممنوحة للمستخدم بعد تسجيل الدخول لأول مرة وغالبا ما يتم استخدامها عبر مواقع الويب بحيث لا تضطر إلى تسجيل الدخول مرة أخرى في كل مرة تذهب فيها إلى إحدى الصفحات ويسمح بالوصول الآمن دون الحاجة الى كلمة مرور.

على الرغم من أن رموز الدخول لا تمثل كلمة المرور الخاصة بك إلا أنها تسمح للأشخاص بتسجيل الدخول إلى الحسابات دون الحاجة إلى ذلك وقد أعربت فيس بوك إن الاختراق أثر أيضا على تطبيقات الجهات الخارجية التي قمت بربطها بحسابك على فيسبوك بما في ذلك انستجرام. 

وقد اكتشفت فيس بوك الهجوم في وقت سابق من هذا الأسبوع وأبلغت مكتب التحقيقات الفيدرالي واللجنة الأيرلندية لحماية البيانات ويعتبر التحقيق في المراحل الأولى ولا يعرف حتى الآن من يقف وراء هذه الهجمات. 

وقال مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي للشركة في مؤتمر في اتصال هاتفي يوم الجمعة "هذه قضية أمنية خطيرة حقا وهذا يؤكد أن هناك هجمات مستمرة من الذين يحاولون التسلل الي الحسابات وسرقة المعلومات من مجتمعنا". 

وتأتي هذه الأخبار في ظل خضوع فيس بوك لتدقيق مكثف من أجل قدرتها في الحفاظ على أمان بيانات أكثر من ملياري مستخدم و لا تزال الشركة تترنح من فضيحة كامبريدج أناليتيكا التي حدثت في مارس الماضي، حيث حصدت شركة الاستشارات الرقمية التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها المعلومات الشخصية لـ 87 مليون مستخدم للفيسبوك.

كما طمأنت شركة فيس بوك المستخدمين المتأثرين بالاختراق بأنهم لا يحتاجون إلى تغيير إعدادات الأمان بما في ذلك كلمات المرور الخاصة بهم. وأدى الاختراق إلى مزيد من الانتقادات من جانب المشرعين الذين ناقشوا بالفعل إدخال اللوائح التنظيمية لكبح جماح شركات التكنولوجيا الكبرى.

المصدر
------------
فيسبوك تتعرض لاختراق امني اثر علي 50 مليون حساب

أترك تعليق

أحدث أقدم