البرلمان الانجليزي يتخذ اجراءات استثنائيه ضد فيس بوك


البرلمان الانجليزي يتخذ اجراءات استثنائيه ضد فيس بوكقام البرلمان الانجليزي في خطوه تعد من النادراستخدامها بالاستحوازعلي وثائق من شركه فيسبوك متعلقه باتخاذ القرار فيما يتعلق ببيانات والخصوصيه ورسائل البريد الالكتروني السريه بين كبار المسؤلين وايضا المراسلات مع مارك المدير التنفيذي للفيسبوك وذلك قبل فضيحه كامبريدج اناليتكا.

حيث تحوي الوثائق ملاحظات هامه  حول القرارات التي كانت السبب في الفضيحه سالفه الذكر وقد اتخد المجلس هذا القرار بعد رفض مارك زوكربيرج الاجابه علي الاسئله المطروحه من النواب.

وفي خطوه اخري استثنائيه ثانيه قام البرلمان الانجليزي بارسال موفد للفندق المتواجد به تيد كرامر - مؤسس شركه البرمجيات الامريكيه - مهله وتحذير نهائي لتسلسم المستندات وبسبب عدم امتثاله للاوامر تم ارساله الي البرلمان واذا لم يقم بتسليم الوثائق سيذهب للسجن.

وبسبب ما حدث من البرلمان الانجليزي اثير الجدل بشان محاسبه فيسبوك وحدود سلطه المملكه المتحده علي الشركات الدوليه ومن الجدير بالذكر ان شركه فيس بوك خسرت اكثر من مائه مليار دولار من قيمتها السوقيه منذ شهر مارس وذلك بعد استحواز شركه اناليتكا علي المعلومات الشخخصيه من 87 مليون شخص امريكي.

وقال كولينز ان البرلمان الانجليزي قام باستدعاء المدير التنفيذي زوكربيرج لبيان ما تقوم به الشركه من اجراءات وقرارات لكن الطلب قوبل بالرفض هذا غير الشهاده المزيفه من احد مسؤلي الشركه في جلسه فبراير مما ادي الي اتخاذ هذه الاجراءات الاستثنائيه.

والغريب ان شركه البرمجيات الامريكيه Six4three قامت ببعض الاجراءات القانونيه ضد فيس بوك بعد استثمارها مبلغ ماتي وخمسون  الف دولار وان الوثائق توضح ان فيس بوك قامت عمدا بانشاء ثغرات خاصه بسياسه الخصوصيه استغلتها كامبريدج انايتكا في جمع بيانات المستخدمين الشخصيه.

 وردا علي ذلك قالت فيس بوك بان ما تردد من شركه البرمجيات الامريكيه لا اساس له من الصحه وان القضيه بينهما في انتظار صدور قرار المحكمه العليا بكاليفورنيا.
وقد اوضحت فيس بوك ان الوثائق التي حصلت عليها لجنه البرلمان الانجليزي خاضعه لحمايه من محكمه سان ماتيو العليا التي تحمي الكشف عنها وقد طالبت فيس بوك اللجنه الكف عن مراجعتها وارسالها للمحامي الخاص بها غير ان اجراء فيس بوك بشأن منع النشر غير واضح حتي الان.

مصدر الخبر الاصلي: المملكة المتحدة تستحوذ على وثائق سرية من فيسبوك

إرسال تعليق

0 تعليقات