14‏/12‏/2018

لماذا يجب عليك البدء في العمل لحسابك الخاص أثناء العمل بدوام كامل


في البدايه جميع من يعمل بنظام العمل الحر سواء بمواقع العمل الحر العربيه او الاجنبيه يعلم مدي خطوره هذه الخطوه وجمالها في نفس الوقت اذا كنت مستمر بعملك الاساسي بدوام كامل ولذلك يفضل الكثير منهم ان لا يتخلي عن وظيفته بدوام كامل الا بعد الاطمئنان انه يمتلك شريحه كبيره من العملاء و ضمان دخل ثابت يغطي نفقاته اليوميه ومستلزمات حياته الشهريه.


لماذا يجب عليك البدء في العمل لحسابك الخاص أثناء العمل بدوام كامل

ولذلك كان السؤال لماذا يجب عليك البدء في العمل لحسابك الخاص أثناء العمل بدوام كامل؟ وسنجيب علي هذا السؤال في هذه المقاله سويا وارحب بتعليقاتكم وتفاعلكم مع المقاله.

1. اختبر نفسك في العمل الحر قبل ترك وظيفتك الحاليه

اكيد ستحتاج إلى بناء قاعده من العملاء كي تضمن تدفق دخل ثابت قبل أن تترك وظيفتك ، ما لم تكن على استعداد لصرف جزء من المدخرات المحتملة أو الحصول على ائتمان لدعم نفسك أثناء بدايتك بعملك الخاص.

من الطبيعي اننا جميعا نقوم بحساب المخاطر المحتمله، لذا فإن هذا الأمر بسيط بالنسبة لي مثلا أنا بحاجة إلى جلب قدر كبير من الدخل حيث أن وظيفتي الحالية تتيح لي الانفاق علي احتياجاتي ومستلزماتي الشهريه لذلك لابد من التركيز على عملي بدوام كامل لحين اكتساب عملاء محتملين قبل أن أفكر في ترك وظيفتي الحاليه.

تجد ان المستقلين يعملون علي مشاريع العملاء فتره تتراوح بين 10-20 ساعة / أسبوع  وبذلك ستحصل على مقياس واضح للغاية حول حجم العمل الذي ستديره لحسابك الخاص. قم بحفظ هذه البيانات التحفيزية ، لأنك قد تحتاج إليها.

وبالتالي ستجد نفسك تقوم بإكمال جميع ممارسات عملك دون الحاجة إلى ضغوط الدخل  لأنك لا تزال تملك عملك اليومي.

2. زيادة دخلك

العمل الحر ملئ بالمخاطر والمكافآت ايضا وواحدة من أجمل الفوائد من اختبار طريقك إلى بدء عمل حر في حين كنت لا تزال تعمل بدوام كامل ، هو الدخل الإضافي.

سواء كان ذلك بضع مئات من الدولارات ، أو عدة آلاف ، من المهم أن تكون حذر بشديد في كل ما تقوم به في أعمالك التجارية الخاصة. أوصي باستخدام أداة مثل Batchbook ، ونظام CRM لمراقبة عملائك وتتبع العمل الذي تقوم به ، بالإضافة إلى الحفاظ على علامات التبويب على قيمة كل عقد تعمل فيه.

في الوقت الذي تعمل فيه على زيادة دخلك المستقل وتوقيع المزيد من عقود العمل مع العملاء المحتملين ، فإنني أوصيك بادخار 100٪ من أرباحك من عملك المستقل وقبل البدء تأكد من إعداد حساب بنكي جديد للحصول على مدفوعاتك من العملاء المستقلين.

هذا مهم للغاية لعدة أسباب لانك سوف تتتبع بوضوح مقدار الدخل الشهري الذي تحققه أعمالك لحسابك الخاص ، وستكون في حساب منفصل لا ترغب في السحب منه ، وبذلك فانت تؤمن نفسك للأوقات العجاف المحتملة في المستقبل.

3. بناء مهاراتك

يمكن القول إن أهم سبب لبدء العمل الحر أثناء عملك الحالي ، انك ستحصل على الكثير من الخبرة بسرعة كبيرة وسوف تكتشف نقاط قوتك وشحذ مهاراتك في ظل ظروف خاضعه لسيطرتك. 

أنت لست مضطر لقبوك عدد هائل من العملاء بدلاً من ذلك ، يمكنك التركيز على تقديم عمل بجودة عالية جدًا لعدد قليل من المشاريع التي ستساعدك على الاستمرار في التحسن في مهنتك.

فبالتدريب المستمر ومواكبه الاتجاهات الجديده في عملك فإنك تتعرف علي النقاط التي لابد ان تتدرب عليها و تحسينها يوميا وبالتالي تحسين مهاراتك. في حين أن الباحثين لم يوافقوا أبدًا على تحديد عدد ساعات من الممارسة اللازمة لكي تصبح خبير في أي موضوع ، كلما زاد الوقت الذي تقضيه في تحسين مهاراتك وتطوير أسلوبك الشخصي ، كان ذلك أفضل.

ابدأ التدريب في أسرع وقت ممكن وستتمكن من الحصول على معدلات أعلى لأعمالك المستقلة على الطريق.

4. تسليط الضوء على استراتيجية التسعير الخاصة بك

عندما تبدأ نشاطًا تجاريًا مستقلاً لأول مرة ، يميل معظم الأشخاص إلى تقليل قيمة خدماتهم إلى حد كبير وتعيين الحد الأدنى للغاية وغالبًا ما يتم تبرير ذلك بمحاولة تحديد أسعار مبنية على "القيمة السوقية" أو مقارنتها بالآخرين في مجالك. هذا ينافي الهدف تمامًا ، حيث تحتاج إلى تسعير خدماتك استنادًا إلى القيمة التي تقدمها. 

لذلك عندما تقدم عرضًا في مشروع مستقل ، ابدأ دائمًا أعلى مما تعتقد أنه يجب عليك فعله ركز على توصيل مقدار القيمة التي ستقدمها للعميل ، والتركيز بشكل كبير على الإنجازات والنتائج التي أنتجتها بالفعل لعملاء آخرين أو في معرض اعمالك.
والآن بعد أن أصبحت تعمل لحسابك الخاص فقد حان الوقت لتتعرف على جميع الضرائب والرسوم والمصروفات وتكاليف المعيشة الجديدة التي سيتم وضعها قريباً على كتفيك حيث لن يقوم صاحب العمل الخاص بك بعد الآن بدعم أي من تلك التكاليف. 

5. إنشاء العلامة التجارية الشخصية الخاصة بك

أنا من أشد المؤمنين بأنك لابد ان تقوم بتطويرعلامة تجارية شخصية لنفسك في كل ما تفعله حيث يعد اتخاذ قرار بدء نشاط تجاري حر وربط اسمك بالعمل الذي تقوم به لمجموعة واسعة من العملاء ، من أفضل الطرق لبدء الحصول على اسمك في مجال عملك.
"أنت تطور علامة تجارية شخصية لنفسك في كل ما تفعله."
كيف تريد أن يراك العالم عند بدء عمل تجاري حر؟، ستحتاج بطبيعة الحال إلى تطوير معرض اعمالك عبر الإنترنت لعرض أعمالك وإظهار ما يمكنك فعله للعملاء المحتملين.

ستحتاج إلى إنشاء نماذج مقترح للمشروع ، وأدلة التسعير قبل البدء في الترويج للعملاء الجدد. اذن ما هو أفضل وقت للبدء في إنشاء هذه المواد؟ انه الوقت الذي لا يزال لديك فيه دخل ثابت من عملك اليومي.

6. تطوير اتصالات قيمة

وكما يقول جيف هادن ، المؤلف الأكثر مبيعاً ، " لا تبني شبكات ، بل تقيم روابط حقيقية " .
"لا تقم ببناء الشبكات ، اقم اتصالات حقيقية." - @ جيف هادن
انظر إلى عملك الحر كفرصة لإجراء اتصالات أعمق مع العملاء من خلال تقديم قيمة حقيقية لأعمالهم. أنت تبني علاقات من المحتمل أن تدوم مدى الحياة. تمتد العلاقات التي يمكنك إجراؤها أثناء العمل الحر إلى أبعد من علاقات عملائك.

لأني أحب المحتوي التعليمي فاني اقضي ساعات لا تحصي لعمل محتوي مفيد للقراء ،  انه قرار استراتيجي يساعدني علي بناء علامتي التجارية الشخصية في الاتجاه الذي ابحث عنه. وبذلك اكون قادرا علي العمل معهم في عملي لحسابهم الخاص ، وهذا مجرد فائده جانبيه لبناء علاقة قويه تقوم علي المصلحة المتبادلة الحقيقية.

7. اكتشاف عواطفك

إذا كنت تقضي ساعاتك المحدودة من وقت الفراغ كل يوم في الحصول على عملاء والعمل في مشاريع متعددة في وقت واحد ، فسوف تتعلم بسرعة كبيرة إذا كنت شغوفًا بالكتابة أو التصميم أو أي مهمة قد تقوم بها. 

عندما تبدأ عملك الحر ، ستعرف أيضًا أنواع الصناعات التي تستمتع بالعمل بها والتركيبة السكانية للعملاء الذين تعمل معهم بشكل أفضل.

إن معرفة ما ستستمتع بالعمل به ومن ترغب في العمل معه هو أمر حاسم لتهيئة نفسك للنجاح. يمكن أن تعني الاختلاف في كونك شغوفًا بالمشروع ، أو مشاهدته ببساطة كشيك باتعابك. إلقاء نظرة على هواياتك الشخصية ومعرفة ما إذا كانت هناك أي طرق لمواءمة عملك الحر مع العملاء الذين يرتبطون بطريقة ما بتلك الاهتمامات ؛ يمكن أن تخبرك هواياتك كثيراً عن اهتماماتك .



8. تعلم الانضباط

عندما تبدأ نشاطًا تجاريًا مستقلاً ، يجب أن يكون لديك تفانٍ شرس لتحقيق نتائج رائعة لعملائك بغض النظرعن الظروف التي تحدث في حياتك الشخصية.

التسويف يمكن أن يجلب الخراب لك. لابد ان تتعرف على كيفية تحديد أولويات أهدافك الأكثر أهمية على المدى القصير في الوقت الفعلي. هذه الأولوية هي مكون ضخم في نظام إدارة الوقت "Just Say No" .

لا توجد أعذار للتخلي عن مشروع مستقل ، بخلاف حقيقة أنك فشلت في تحقيقه. بطبيعة الحال ، إذا كان هناك شيء جدي حدث يوقف التقدم في عملك ، فهو مفهوم مع معظم العملاء. ومع ذلك ، فإن مسؤولية التواصل الواضح في حالات الطوارئ الغير متوقعة في أسرع وقت ممكن (مع توقعات منقحة وتواريخ استحقاق) تقع على عاتقك.

إذا تمكنت من إيجاد طريقة لتكريس بضع ساعات كل يوم إلى عملك المستقل بينما لا تزال تعمل بدوام كامل ، فلن تواجه مشكلة في إدارة عملك الخاص ومواكبة المواعيد النهائية في المستقبل. 

سواء استيقظت في الساعة الخامسة صباحاً أو اضطررت للتاخر في العمل علي مشاريعك ، فأنت تدرب نفسك على مدى انضباطك كي تتحول الي العمل الحر بدوام كامل.

المقال ترجمه بتصرف من 
---------------------------------
الموضوع السابق
الموضوع التالي

مصمم جرافيك حر احب العمل علي برامج التصميم جيمب, انكسيب, فوتوشوب، اليستريتور، انديزين. لدي خبره في بلوجر فقد عملت باحدي المنتديات بالدعم الفني واحب التدوين وصناعه وتحرير المحتوي منذ عام 2007.

0 تعليقات: