اكيد ستحدث نفسك لماذا تتحدث مدونه عن التصميم وبرامج التصميم عن تطوير الذات وستجد نفسك تقول ان الموضوع مختلف عن ما تعرضه المدونه ولكن لحظه! تطوير الذات من اهم الاشياء التي لابد ان تراعيها في عملك وحياتك سواء كنت تعمل بالعمل الحر او الدوام العادي لذلك فضلت ان انشئ هذا القسم الجديد لايصال نوع جديد من المعرفه ينتفع به القارئ ويستفيد منه في حياته كمصمم اولا وعمله الحر وثانيا في حياته العمليه.
دعونا نتعرض سويا الي ماهو مفهوم تطوير الذات؟
هو عبارة عن مجموعه من الانشطه تقوم بتطوير الوعي والمواهب والإمكانيات، وتساهم في تكوين أساس الفرد وتعمل علي تسهيل فرص العمل وتحسين معيشتة و استيعاب الأحلام والطموح، تطوير الذات ليس محدوداً حيث يمكن ان تراه في أدوار عديدة مثل: الأستاذ، المستشار، المدير، المدرب وهكذا..

لكن عندما يساهم في تطوير المؤسسات فإنه ذلك يعبر عن طرق، برامج، أدوات، تقنيات التي تدعم تطوير الفرد علي المستوي الشخصي وتحسن ذاته إلى الافضل وبالتالي يمكنه انجاز الكثير من الاعمال. 

ومن الانظمه التي يشملها تطوير الذات:
  1. تحسين الوعي و العلم الذاتي.
  2. تحسين  الذاتي.
  3. تحسين المهارات أو تعلم مهارات جديدة.
  4. بناء أو إعادة التعرف على الهوية واحترام الذات.
  5. تطوير القوة والمواهب.
  6. تحسين الثروة والتطوير الروحي.
  7. تحديد أو تحسين الإمكانيات.
  8. بناء فرص العمل أو أساس الانسان.
  9. تحسين نمط الحياة.
  10. تحسين الصحة.
  11. بدأ الاستقلال الشخصي وتحقيق الطموح.
  12. تعريف وتنفيذ خطط تطوير الذات.
  13. تحسين القدرات الاجتماعية.

وبذلك نصل الي ان تطوير الذات هو مجهود يقوم به الانسان ليكون أفضل مما هو عليه عن طريق تحسين قدراته وإمكانياته ومؤهلاته، ويتم ذلك بتحديد نقاط القوة في شخصيته وتطويرها، ويشمل هذا التطوير الاتي:
القدرات العقليّة ومهارات التواصل مع الآخرين وتحسين القدرة على السيطرة على النفس والمشاعر وردود الأفعال، واكتساب مهاراتٍ عديدةً لتطوير الذات. تختلف أهميّه تطوير الذات من شخص لآخر فكلّما زاد الإنسان من تطويره لنفسه ازاد منزله في المجتمع.

يمكن القول إنّ تقدير الذات واحترامها يعبر عن شعور الفرد بقيمته وقدراته التي هي أساس هويته، ولا يمكن ان نغفل دور العلاقات الأسريّة في موضوع تقدير الفرد لنفسه وبخاصّةً أثناء مرحلة الطفولة التي هي اساس الشخصيه حيث يربي الوالدين في الطفل احترامه لذاته ويتم ذلك يكون عن طريق التعبير المتواصل عن حبّهم له وإظهار المودة والاحترام ومساعدة الابناء في وضع أهداف واقعيّة بخطي ثابته لتحقيقها.

وقد قال Karen Horney "أنّ قلّة احترام الفرد وتقديره لذاته يمكن أن يصل به إلى ضعف شخصيّته، الأمر الذي يقوده إلى اتباع وسائل متطرفة لإثبات نفسه، لذلك فأنّ ضعف احترام الذات وتقديرها يقود إلى عدم قدرة الشخص على تنمية مواهبه، والاستفادة من نقاط القوة لديه".

ناتي الي هذا السؤال ماهي اهميه تطوير الذات؟
تكمن أهمية تطوير الذات في النتائج التي تجنيها من عملية التطوير المستمر حيث تكتسب المزيد من السلوكيات والعلوم التي توسع مداركه وتزيد من قدراته في البحث والتحليل واداره الأزمات فضلا عن الشعور بالقناعة الذاتية والرضا عن النفس وتحقيق السلام الداخلي، وذلك لان الطريق نحو التطوير ملئ بالسعاده فالانسان بالفطره يتطلع الي الإنجاز والنجاح ويحب الثناء ويكره الفشل والإحباط، وبذلك يتحقق دور تطوير الذات.

واخيرا الفرد هو الاساس الذي يعتمد عليه المجتمع فاذا كان الشخص متعلم ومثقف ومتطلع للتطور بنفسه فبالطبع سيرتقي بمجتمعه ويتعايش بشكل أفضل. أن الفرد الذي يهتم بتطوير ذاته يفتخر بنفسه مما يؤدي بالطبع الي الرضا عن النفس مع شعور بالسعادة وبخاصة عندما يحقق تقدماً هاما في مجال يحب ان يتطور فيه.

المراجع
------------
https://ar.wikipedia.org/wiki
https://weziwezi.com

أترك تعليق

أحدث أقدم