تعرف علي الذكاء الاصطناعي تكنولوجيا المستقبل

 الذكاء الاصطناعي – Artificial Intelligence – هو فرع من علوم الحاسوب. تعرفه الكثير من المؤلفات على أنه “دراسة وتصميم العملاء الأذكياء”، والعميل الذكي هو نظام يستوعب بيئته ويتخذ المواقف التي تزيد من فرصته في تحقيق مهمته أو مهمة فريقه.


تعرف علي الذكاء الاصطناعي تكنولوجيا المستقبل


يرجع هذا التعريف، من حيث الأهداف والأفعال والتصور والبيئة  إلى عام 2003. وقد صاغ جون مكارثي هذا المصطلح في عام 1956، وعرفه بأنه علم هندسة صنع الآلات الذكية. ويعرفه أيضا أندرياس كابلان ومايكل هاينلين بأنه قدرة النظام على تفسير البيانات بشكل صحيح، واستخدامها لتحقيق أهداف ومهام محددة من خلال التكيف المرن.


كان الذكاء الاصطناعى موجود فقط في أفلام الخيال العلمي، فتجده مره يركز على فوائد الذكاء الاصطناعي للبشرية وجوانبه الإنسانية و أخرى يعكس الجوانب السلبية المتوقعة والرغبه في السيطره علي البشريه.


وفي سنه 2018 أصبح الذكاء الإصطناعي حقيقة ولم يعد خيال, مما أدي الي نقلة كبيره وأصبحت هذه التكنولوجيا أداة رئيسية تدخل في صلب جميع القطاعات.


وتتوالي الأحداث ويتطور مفهوم الذكاء الاصطناعي في بداية القرن 21 حتى أصبحت الروبوتات التفاعلية متاحه،حيث تقوم بمهامات صعبة مثل الروبوت نوماد الذي يقوم بمهمة البحث والاستكشاف عن المناطق النائية في القطب الجنوبي مثلا.


بالفعل لقد خرج الذكاء الاصطناعى من المختبرات وصفحات روايات الخيال العلمي، ليصير جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية ، بدايه من مساعدتنا في التنقل في المدن وتجنب زحمة المرور إلى استخدام مساعد افتراضي لأداء المهام المختلفة.


لذلك قامت مايكروسوفت باطلاق برنامج AI for Earth – الذكاء الاصطناعى من أجل الأرض – والهدف من البرنامج حماية كوكب الارض باستخدام علم البيانات ، وتبلغ مدته 5 سنوات بتكلفته 50 مليون دولاراً ، وذلك باستخدام خبرة مايكروسوفت التي تصل إلى 35 سنه في البحث والتكنولوجيا بتقنيات الذكاء الاصطناعى في القطاعات الرئيسية وهي الزراعة والمياه والتنوع البيولوجي وتغير المناخ.



يتم تصنيف الذكاء الاصطناعي بحسب القدرات التي يقدمها إلى ثلاثة أنواع على النحو التالي: 

الذكاء الاصطناعي المحدود: تستطيع من خلاله القيام بمهام محددة كالسيارات ذاتية القيادة و برامج التعرف على الكلام أو الصور، وغيرها ويُعتبر هذا النوع الأكثر شيوعاً في وقتنا الحالي. 


الذكاء الاصطناعي العام: يعمل بقدرة تماثل قدرة الإنسان من حيث التفكير، وبالتالي تصبح الآلة قادرة على التفكير والتخطيط بشكل مشابه للتفكير البشري، لكن الي الآن هي مجرد بحوث وتعتبر الشبكة العصبية الاصطناعية مثال علي ذلك، فهي تقوم بإنتاج نظام شبكات عصبية للآلة مُشابهة للموجوده بجسم الانسان.


 الذكاء الاصطناعي الفائق: هذا النوع يفوق مستوى ذكاء البشر، فهو  يقوم بالمهام بشكل أفضل مما يقوم به الإنسان المتخصص ومثال علي هذا النوع القدرة على التعلُم، والتخطيط، والتواصل التلقائي إلا أن هذا النوع افتراضي.


أما اذا تطرقنا لملف وباء كورونا فإن الذكاء الاصطناعي يلعب دورا هاما في مواجهة التحديات التي تواجه العالم وقد كشف تقرير فرنسي أن شركة (بلو دوت) المتخصصة في مراقبة الأمراض المعدية تمكنت من تنبيه عملائها إلى المخاطر القادمة من الصين بدايه من نهاية ديسمبر 2019، وذلك قبل 10 أيام من إعلان منظمة الصحة العالمية عن الوباء، وتمكنت خوارزمية للذكاء الاصطناعي من تطوير شركه كنديه للكشف عن كوفيد 19.


وحاليا تعمل المراكز البحثية في بلدان العالم على التطوير والبحث من أجل الوصول إلى مصل للسيطره على وباء كورونا مستخدمين تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تساعد في تجميع وتحليل المعلومات للوقوف علي فهم آليات الفيروس ثم تلخيص البيانات والرؤى لصنع مصل جديد.


المراجع

————

محمد موسي

مطور واجهات أماميه خبره في تطوير وتعريب قوالب بلوجر. عملت مدير الدعم الفني بإحدي المنتديات وأعشق التدوين وصناعه وتحرير المحتوي منذ عام 2007.

مواضيع تهمك أيضا