04‏/06‏/2019

اسوا سبعه أطعمه تضر المخ


يمكن اعتبار المخ العضو الأكثر أهمية في جسمك. بالتأكيد ، هناك العديد من الاعضاء الاخري لا يمكنك العيش بدونها ، لكن المخ يتحكم فيهم جميعًا. ولا يقتصر الأمر على الحفاظ على قلبك ينبض والرئتين يتنفسان طوال الوقت ، بل هو أيضًا مستودع كل ما يجعلك أنت. كل ما تبذله من الأفكار والمشاعر والذكريات تنبع و تتواجد في المخ.
 اسوا سبعه أطعمه تضر المخ

من الواضح انه من المهم الحفاظ على هذا العضو الأكثر حيوية بسعادة وصحة فالتغذية السليمة يمكن أن تشكل الفرق بين دماغ صحي قادر علي الإحساس وتحقيق الهدف واخري مشتته غير صحيه تجعلك تشعر دائما باليأس. حيث يؤدي الأكل الصحي أيضًا إلى إبطاء معدل التراجع المعرفي المرتبط بالشيخوخة ويقلل من خطر الإصابة بالخرف (مرض تتضرر فيه الوظائف الادراكية).

قد يهمك ايضا

على الجانب الآخر ، هناك العديد من الأطعمة التي تعتبر الأسوأ لدماغك فبتناولك اياها تؤدي الي الارتباك وانخفاض الحالة المزاجية ، وتباطؤ أوقات التفاعل. ويصبح لديك دماغ مكتئب مما يؤدي الي ضعف القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة في الاوقات العصيبه وايضا عدم القدره علي التطور والتحسن المستمر.

إذا كنت تعرف أن لديك بعض العادات السيئة ، فقد حان الوقت للبدء في تقليص حجمها وليكون في معلوماتك ان عقلك لن يقبل  إصلاحًا غذائيًا كبيرًا دفعة واحدة ، لذلك عليك ان تقوم بالتحول التدريجي للحفاظ علي النظام الجديد. 

اذن عليك بإزالة سبعه عناصر من نظامك الغذائي الواحد تلو الآخر ، مما يسهل عليك عمليه التحول التدريجي وحمايه صحة دماغك على المدى الطويل. 


١. الدهون غير المشبعة
 الدهون غير المشبعة

الدهون ليست كلها سيئة ومع ذلك ، فإن وجود نوع معين من الدهون يسمى الدهون غير المشبعة له تأثير ضار على الدماغ وتتواجد هذا النوع من الدهون بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية بما في ذلك (اللحوم ومنتجات الألبان) ، ولكنها لا تشكل مشكلة كبيره مثل الدهون غير المشبعة المنتجة صناعيا التي يتم ضخها في جميع أنواع الأطعمة المعلبة.

يصبح الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الدهون غير المشبعة مثل (المارجرين والسلع المخبوزة والرقائق والبسكويت والوجبات المجمدة والمعلبة والمشروبات الكريمة) بخطر أكبر للتعرض لمرض الزهايمر والخرف (مرض تتضرر فيه الوظائف الادراكية).

حيث أظهرت الدراسات أن الاستهلاك العالي للدهون غير المشبعة يؤدي أيضًا إلى انخفاض الإدراك المبكر وانخفاض حجم المخ وضعف الذاكرة.

٢. المشروبات السكرية
المشروبات السكرية

المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية والمشروبات الرياضية ومشروبات الطاقة وحتى عصير الفاكهة ليس لها قيمة غذائية فالاستهلاك المنتظم للمشروبات السكرية يمكن أن يؤدي إلى مجموعة كاملة من الاضطرابات الجسدية بما في ذلك مرض السكري وارتفاع ضغط الدم ، وارتفاع الكوليسترول، وايضا مرض الزهايمر أو الخرف.

تبين أن تناول كميات كبيرة من الفركتوز ، وهي مادة تحلية مركزة للغاية موجودة في العديد من المشروبات السكرية ، يقلل من القدرة على التعلم والاستيعاب وضعف الذاكرة وتشكيل خلايا عصبية جديدة في الدماغ مما قد يؤدي الى زيادة الالتهاب في المخ ويؤثر سلبًا على جميع وظائف المخ.

٣. الكربوهيدرات المكررة
 الكربوهيدرات المكررة

الكربوهيدرات المكررة هي منتجات مصنوعة من الحبوب المصنعة قد لا تكون بالضرورة ذات مذاق حلو ، ولكنها تنقسم إلى سكر في جسمك بسرعة كبيرة. ذلك لأن عملية التكرير تجرد كل الألياف والتغذية من الحبوب الأصلية وتمثل وجبة غنية بالكربوهيدرات المكررة زياده نسبة السكر في الدم.

هذا يسبب جميع المشكلات نفسها كما لو كنت قد أكلت السكر صراحه مما يؤدي الي ضعف الذاكرة ، والالتهابات ، وارتفاع خطر الإصابة بالخرف. وقد أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون وجبات غذائية تحتوي علي كميه كبيره من الكربوهيدرات المكررة يسجلون معدلات أقل في اختبارات الذكاء.

وايضا كبار السن الذين يتناولون أكثر من 58 ٪ من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات المكررة معرضون لخطر الاصابه بالضعف العقلي والخرف من أولئك الذين يتناولون المزيد من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.

٤. الأغذية المصنعة وتعبئتها
 الأغذية المصنعة وتعبئتها

الأطعمة المعالجة والمغلفة تزيل التغذية المهمة من الطعام الكامل وتستبدلها بالسكر والدهون والملح. هذا هو النظام الغربي المسمى بالدايت، وهو يعتمد على الوجبات السريعة دون الوجبات المعده بالمنزل. 

ومع ذلك من المهم طهي جميع انواع الأطعمة المغذية بقدر ما تستطيع لأن الاعتماد علي هذا النظام الغذائي - الدايت الغربي - المعتمد علي الوجبات السريعه يتسبب في تراكم الدهون حول الأعضاء الحيوية وهذا بدوره له علاقه بتلف أنسجة وتقليل حجم المخ و يتسبب أيضًا في تعطيل حاجز الدم بالدماغ وهو الغشاء المسؤول عن حماية الدماغ من المواد الضارة.

٥. الكحول
الكحول

الجميع يعرف أن الكحول يؤذي الدماغ هذا غير الامور الغبية التي يميل الناس إلى فعلها تحت تاثير هذه المواد وفقد الاحساس بالوقت لكن إدمان الكحول والاستمرار في الشرب بنهم يمكن أن يسبب ذلك.

حيث يؤدي الاستهلاك المزمن للكحول إلى تقليص الدماغ وتعطيل الناقلات العصبية التي يستخدمها عقلك للتواصل فمدمني الكحول يعانون في كثير من الأحيان من نقص فيتامين B1 ، والذي يمكن أن يؤدي إلى تطور متلازمة كورساكوف . هذه المتلازمة مسؤولة عن (تلف شديد في الدماغ يؤدي إلى فقدان الذاكرة والارتباك وعدم الاستقرار وفقدان البصر بشكل متقطع).

٦. الأسماك عالية الزئبق
الأسماك عالية الزئبق

لاشك ان الأسماك بشكل عام هي إضافة صحية لنظامك الغذائي حيث يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة ، ولكنه يحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية وكذلك فيتامين ب 12 والزنك والحديد والمغنيسيوم. ومع ذلك ، فإن بعض الأسماك مرتفعة بشكل كبير في نسبه الزئبق وهو ملوث بالمعادن الثقيلة والسم العصبي . وللاسف يبقى الزئبق مخزنا في الأنسجة الحيوانية وايضا الإنسان لفترة طويلة.

اذن ما هي انواع الاسماك التي تحتوي علي اعلي نسبه زئبق ؟الأسماك التي تعيش لفترة أطول والمفترسة تحتوي علي تركيز عالي من الزئبق في لحمها ويرجع ذلك لانهم يتغذون علي الأسماك الأخرى و التي تحتوي على مستويات أقل من الزئبق. وبالتالي تتراكم مستويات الزئبق التي تبلغ مليون مرة من تركيزها في الماء الذي تسبح فيه. 

لذلك من الأفضل تجنب أو الحد من استهلاكك من التونة وسمك أبو سيف وخس البرتقال والسمك الملكي وسمك القرش وسمك القرميد للحد من خطر الاصابه باضطرابات الناقلات العصبية في مخك.

٧. الأسبارتام
الأسبارتام

ليس من الممكن تجنب أضرار السكر عن طريق استبداله بمحلل صناعي - مثل الأسبارتام بينما قال منتجو بديل السكر هذا بأنه آمن ، فإن العديد من الدراسات قد ربطت الأسبارتام بالمشكلات السلوكية والإدراكية يمكن أن يسبب تأثيرات سلبيه على القدرة على التعلم وتنظيم العواطف.

وطبقا لإحدى الدراسات فان  8 أيام فقط من اتباع نظام غذائي باستخدام الأسبارتام ادي الي انخفاض المشاركين في الاختبارات العقلية وشعورهم بالتوتر الشديد والاكتئاب عند بدء الاختبار. وايضا كشفت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين يشربون الكثير من المشروبات الغازية ، والتي تحل محل السكر مع التحلية الاصطناعية ، لديهم خطر متزايد من الخرف أو السكتة الدماغية.

و في الوقت الحالي ، تقول إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) إن الأسبارتام آمن ، ولكنه يفرض أيضًا ملصقات تحذير على المنتجات التي تحتوي عليه.

استنتاج
ليس هناك شك في أن نظامك الغذائي يلعب دورًا كبيرًا في صحة الدماغ على مدار حياتك. يمكن أن يؤدي تجنب أو تقليل استهلاكك للأطعمة السبعة الموجودة في قائمتنا إلى تحسين قدراتك المعرفية كل يوم وكذلك في المستقبل عندما يزداد خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف.

بشكل عام ، كلما كانت الأطعمة تحتوي علي العناصر المتكامله كلما كان الدماغ أكثر حمايه وسوف تكون سعيد بمدى جودة أداء جسمك.


المراجع 
---------------
http://www.organicwelcome.com/the-7-worst-foods-for-your-brain
الموضوع السابق
الموضوع التالي

مصمم جرافيك حر احب العمل علي برامج التصميم جيمب, انكسيب, فوتوشوب، اليستريتور، انديزين. لدي خبره في بلوجر فقد عملت باحدي المنتديات بالدعم الفني واحب التدوين وصناعه وتحرير المحتوي منذ عام 2007.

0 تعليقات: